إعلانات

×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

اتهام فني تخدير بـ"اغتصاب" زميلته

التحقيق معه في عمليات أجراها بمنزله لترقيع البكارة

اتهام فني تخدير بـ"اغتصاب" زميلته
متابعات إخبارية (الوطن) ـ الراصد : بعد أن ادعت زميلته في العمل أنه اغتصبها، ومارس الابتزاز بحقها مستغلا ظروفها العائلية كونها يتيمة، وتقديمها لبلاغ ضده في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في محافظة بيش التابعة لمنطقة جـازان، اضطر فني تخدير "40 عاما" يعمل بمستشفى المحافظة العام، وفق ما علمته "الوطـن" من مصادر مطلعة، إلى تسـليم نفسه لهيئة التحقيق والادعاء العام، بعد أن تمكن قبل أيام مـن الفرار من كمين أعدته له هيئة الأمـر بالمعروف، على إثر الشكـوى المقدمة من الفتاة التي زعمت أن الفني ـ تحتفظ "الوطن" باسمه ـ هددها عبر رسائل نصية باقتحام منزلها إن هي قطعت علاقتها معه.
وذكرت المصادر أن هيئة الأمر بالمعروف بعد هروب الفني لم تطارده، بل أبلغت شرطة المحافظة التي خاطبت هيئة التحقيق؛ لتصدر أمرا بالقبض عليه مما دفعه للتغيب عن عمله، إلا أنه لاحقا سلم نفسه مصطحبا معه محاميا وأحد أشقائه.
وكشفت المصادر أنه يتم التحقيق حاليا مع الفني في تهمة أخرى وصفتها بـ"البشعة"، وهي إكراهه للفتيات اللاتي يرتبط بهن، بممارسة الجنس معه، وإغرائهن بإجراء عملية ترقيع لغشاء البكارة في إحدى غرف منزله.

قادت جهود الجهات الأمنية والعدلية بمحافظة بيش، إلى إرغام موظف يعمل فني تخدير بمستشفى بيش العام بمنطقة جازان، ويبلغ من العمر 40 عاما، إلى تسليم نفسه لهيئة التحقيق والادعاء العام بعد قيامه بابتزاز زميلته في العمل التي ادعت اغتصابه لها مستغلا ظروفها العائلية كونها يتيمة.
وذكرت مصادر مطلعة لـ"الوطن" أن فني التخدير هدد الفتاة بعد عزمها على قطع علاقتها معه برسائل تهديد تجاوزت حدود المعقول بتهديدها بالذهاب إليها داخل بيتها غصبا عنها، وهو ما اضطر الفتاة إلى إبلاغ هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة بيش، التي قامت بعمل كمين بمساعدة الفتاة، لكنه تمكن من الفرار من الكمين، وهو ما دعا هيئة الأمر بالمعروف لتقديم بلاغ لشرطة المحافظة، التي خاطبت هيئة التحقيق والادعاء العام بالمحافظة لتصدر الأخيرة أمرا بالقبض عليه، مما جعله يتغيب عن الذهاب إلى عمله الرسمي بمستشفى بيش، والاختباء في منزله لأكثر من يوم. وأوضحت المصادر أن هيئة التحقيق والادعاء العام وجهت شرطة بيش بضرورة القبض على المبتز، حتى لو اضطر الأمر إلى الدخول لمنزله، وحين علم المبتز بتحرك الشرطة للقبض عليه، بادر بتسليم نفسه لهيئة التحقيق والادعاء العام، مصطحبا معه محاميا وأحد أشقائه. وأضافت المصادر أن الشرطة أحالته لهيئة التحقيق والادعاء العام رسميا بعد توقيفه.
إلى ذلك كشفت مصادر مطلعة لـ"الوطن" عن ممارسة فني التخدير بمستشفى بيش لأصناف من أبشع أنواع الاستغلال الجنسي، وذلك بإكراهه للفتيات اللاتي يتورطن في علاقة معه إلى ضرورة ممارسة الجنس معه، وإغرائهن بإجراء عملية إعادة لغشاء بكارتهن مستغلا خبرته في مجال التخدير، ومستعينا ببعض الأشخاص لإجراء تلك العمليات. وأشارت المصادر إلى أن الجهات الأمنية ما زالت تحقق في القضية، بعد ورود معلومات تفيد بإجرائه عددا من عمليات إعادة غشاء البكارة للفتيات بإحدى الغرف التي خصصها لذلك بمنزله
.

بواسطة :
 0  0  2151
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر