• ×

10:38 مساءً , الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018

"تقرير ميداني مصور" الشقيق بوابة السياحة الشمالية لمنطقة جازان اصبحت محط انظار المتنزهين بالمملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

( قراءة ميدانية ) : يحيى فقيه
( تصوير ) : حسين عتودي


شهدت مدينة الشقيق السياحية يوم الجمعة الماضي جموعاً غفيرة من المتنزهين القادمين من أنحاء المملكة للاستمتاع بأجوائها البحرية الساحرة . ففي الساعات الأولى من بعد صلاة الجمعة إلى ساعة متأخرة من الليل في مشهد لن تراه إلا في مدينة الشقيق السياحية حيث جمال المكان الذي جمع بين روعة الأجواء الغائمة وزرقة البحر المكتسية أحيانا بلون السماء ، فأمواج البحر الهادئة على غير العادة تأسر عشاق السباحة لممارسة هواياتهم المفضلة ، وما قدمته بلدية الشقيق من أعمال خدمية على الشاطئ ومنها مشروع " المطل " وإعادة تهيئة المسطحات الخضراء في الكورنيش الشمالي والجنوبي وتهيئة الشاطئ للمتنزهين وتنظيم الخدمات كالبوفيهات وتهيئة مقر للمهرجان السياحي كمتنفس آخر على البحر لهو جهد يذكر فيشكر .

وعند غروب الشمس تحولت انظار المتنزهين إلى لحظة تستحق المشاهدة وهي معانقة الشمس لسطح البحر في منظر غروبي ظهرت من خلاله فلاشات وسائل الاتصال المحمولة توثق مشهد يومي في حكاية ازلية بين الشمس والأرض .
ومع غروب الشمس لم تغرب معه متعة التنزه في الشقيق فمتعة الجسد تحولت إلى الروح حيث الاعتراف بالوحدانية والتصديق بالعبادة وذلك بأداء صلاتي المغرب والعشاء ، حيث يبدأ رجال الحسبة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهم يذكرون الناس بالصلاة ويدعونهم بالحكمة والموعظة الحسنة من خلال جولاتهم الميدانية . وفي المقابل يظهر جهد المكتب التعاوني بالشقيق مساهماً بالمصلى المتنقل الذي يقوم بتهيئة المكان لأداء الصلاة وتغذية الروح بالكلمات التوجيهية وتوزيع المواد التوعوية للمصلين .

وبعد ان خيم الليل بظلامه سطعت عليه أنوار المكان لتحوله إلى ساحة من التنزه المسائي مع نسمات البحر العليل وتبدأ مواقد الشواء تشتعل في جوانب الشواطئ والمسطحات الخضراء وعلى كثبان الرمال المترامية ليستنشق المار رائحة الطعام الزاكية استعدادا لتناول وجبة العشاء .

وفي مشهد أخر للجهات العاملة في الشقيق تنبثق جهود التنشيط السياحي تحت إشراف الاستاذ علي عرار الغروي الذي بذل جهداً في استضافة مؤسسة فرحة التسوق لإقامة مهرجان الشقيق التسويقي والترفيهي كمتنفس سياحي للمتنزهين من خلال موقعه المتميز وما يحتاجه الزوار والمتنزهين من احتياجات ولوازم شرائية فضلا عن توفر عوامل التسوق للعوائل داخل الخيمة ، وفي أروقة المهرجان تتوفر الجوانب الترفيهية من خلال الالعاب ووسائل الجذب والترفيه الأخرى ، وتشمل المطاعم والبوفيهات والمقاهي المصغرة التي تقدم خدمات المأكولات والمشروبات الساخنة والعصائر بجميع أنواعها.
كما يضم المهرجان حديقة تعريفية بالحيوانات المتنوعة ومسرح للطفل يقدم فيه البرامج الثقافية والترفيهية .

ما يلمسه المتنزه على شاطئ الشقيق من تنظيم ناجح للسير في الطرقات والضبط الأمني الفعّال مع كثافة المتنزهين سيظهر له جلياً أن خلف هذا الجهد رجال من الدوريات الأمنية بشرطة الشقيق بقيادة الرائد علي بن محمد القحطاني في تواجد ميداني اختفت معه العديد من سلوكيات الشباب الخاطئة و استحقت معه شرطة الشقيق الاشادة والتقدير .
وعلى حدود الشاطئ يظهر الجهد الملموس لدوريات حرس الحدود لمتابعة المتنزهين ومنعهم من مخاطر البحر الغادرة مع ما يقدمونه من مساعدات توجيهية وإرشادية في نطاق عملهم الميداني .

وفي عمل تكاملي هدفه الاسمى راحت المتنزهين وضبط الوضع الامني في الشقيق وجه صاحب السمو الملكي الامير محمد بن ناصر بن عبد العزيز بتكوين لجنة أمنية مشكلة شملت القطاعات الحكومية ذات العلاقة تحت رئاسة مدير شرطة الشقيق ومتابعة مستمرة من رئيس مركز الشقيق الاستاذ حسن بن عبد الله أبو شرحة الذي استطاع بحنكته الادارية ربط الادارات الحكومية كمنظومة واحدة في سبيل تحقيق الأمن والتنمية بالشقيق .

ومن خلال جولتنا الميدانية التقت " الراصد " مع بعض المتنزهين لمعرفة مرئياتهم ومشاهداتهم عن وضع السياحة في الشقيق ، فوجدنا عبارات الشكر والامتنان على ما يبذل من جهود أمنية وخدمية على الشاطئ من جميع القطاعات الحكومية والخدمية مضيفين بأن شاطئ الشقيق متنفس سياحي يستحق الاهتمام لما يملكه من مقومات سياحية ومطالبين البلدية بوضع حواجز خرسانية لمنع قائدي المركبات من اتلاف المسطحات الخضراء وخاصة المطل الذي يحتاج لحماية خاصة سواء من تصرفات الشباب أو الزحف الرملي خلال موسم الغبار ، مؤكدين بأن جهود البلدية ملموسة في توفير الخدمات للمتنزهين ولكن تحتاج إلى متابعة وصيانة دورية مع توفير العدد الكافي من الحاويات لرمي مخلفات المتنزهين .

وتعتبر مدينة الشقيق ذات الطابع السياحي البحري واحدة من المدن السياحية التي اصبحت محط انظار العاشقين للشواطئ البحرية وهي بحق لؤلؤة منطقة جازان وبوابتها السياحية الشمالية ومما يميز شاطئ الشقيق قربها المكاني من الخدمات الاستهلاكية مع توفر المنتجعات والشاليهات السياحية والشقق المفروشة السكنية .
وهناك أماكن طبيعية للتنزه والترفيه الأخرى كالمنتزهات الطبيعية مثل المزيرعة والمسمور والمسلحية وخشامة وريم وجزء من عرمرم ذات عطاء نباتي وكثافة شجرية واستراحات ومزارع وتلال رملية وعيون معدنية وبحرية . تنتظر التفاتة حقيقة لتكون متنفس سياحي تضاف للأنشطة السياحية بالشقيق .

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

 4  0  7.5K
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    1437-03-09 04:45 مساءً د. إسماعيل مفرح :
    تقرير رائع ومنصف تقدمه لنا صحيفتنا المتطوره (الراصد)الجميلة بكل ماتقدمه لقرائها من اخبار وتعليقات ومقالات وريبورتاجات أخاذة .. بالطبع الأستاذ علي الغروي هو عضو لجنة التنشيط السياحي في المحافظة وممثل الشقيق في اللجنة وله جهود حثيثة لا تنكر وفقه الله على الدوام وللإنصاف فأن جهود سعادة الأستاذ حسن أبوشرحة رئيس مركز الشقيق في التنمية بحاضرة الشقيق وقراها تطرز بمداد من ذهب فله له كل الشكر والتقدير ولا ننسى الجهود التي يقوم بها سعادة رئيس البلدية المهندس عبد المجيد المباركي في السير قدما في النهوض بالخدمات البلدية وتجاوز ما أصابها من ركود وعثرات أعانه الله وسدده , وكذلك رئيس مركز شرطة الشقيق الرائد علي القحطاني في إرساء الجانب الأمني على الكورنيش والمتنزهات وفي البلد والطرق المؤدية اليها وبقية العاملين من رؤساء الإدارات الحكومية بالشقيقدون مع حفظ الألقاب فلهم منا جميعا الشكر والتقدير والشعور بالجميل والعرفان, فهم وللحق يعملون بروح الفريق الواحد وفقهم الله جميعا لمايحبه ويرضاه , وفي الختام أقول شكرا لمن قدم لنا هذا التقرير الجميل الأستاذان الرائعان يحى الفقيه وحسين العتودي وفقهما الله على الدوام.
  • #3
    1437-02-28 02:16 مساءً احمد هادي المطمي :
    تقرير رائع جدا .. شكرا للاخ يحيى فقيه والاخ حسين عتودي وننتظر منكم الكثير في خدمة الشقيق وقراها بل المحافظة كلها .. بارك الله فيكما
  • #4
    1437-02-25 07:13 صباحًا ماجد :
    وفي مشهد أخر للجهات العاملة في الشقيق تنبثق جهود التنشيط السياحي تحت إشراف الاستاذ علي عرار الغروي الذي بذل جهداً في استضافة مؤسسة فرحة التسوق لإقامة مهرجان الشقيق التسويقي والترفيهي

    انتقاص لمن بذل الجهد الاكبر حتى اعاد المهرجانات للشقيق والذي جلب فرحة التسوق للشقيق ووضع النواة لمهرجان الشقيق للتسوق
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:38 مساءً الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018.