• ×

04:59 مساءً , الإثنين 23 جمادي الثاني 1441 / 17 فبراير 2020

سمو أمير منطقة جازان وبحضور سمو نائبه يخصص الجلسة الأسبوعية لمبادرة مؤسسة الراجحي "وطن طموح "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الراصد - جازان : 
اطلع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، خلال الجلسة الأسبوعية لسمو أمير المنطقة مساء اليوم على مبادرات مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية "وطن طموح .. مواطنة مسؤول"، وذلك بمركز الأمير سلطان الحضاري بمدينة جيزان.
واستهل سموه الجلسة بكلمة أعرب فيها عن سعادته بلقاء الجميع في مثل هذه اللقاءات التي تخصص لبحث احتياجات المنطقة من المشروعات التنموية والخدمية في شتى المجالات.
وأشار سموه إلى الدعم والرعاية والاهتمام التي تجدها مختلف المناطق من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -, والتوجيهات المتواصلة والدائمة بسرعة إنجاز المشروعات الجاري تنفيذها في الوقت المحدد لها وفق الخطط والبرامج المعدة لذلك، مما يوفر راحة ورفاهية المواطن والمقيم، سائلاً الله تعالى أن يديم على بلادنا العزيزة أمنها واستقرارها في ظل قيادتها الرشيدة.
وأكد سمو أمير منطقة جازان أهمية الجلسة التي خصصت لبحث الإنجازات التي حققتها مؤسسة الشيخ سليمان الراجحي الخيرية والخدمات والمهام التي تقوم بها خدمة لأبناء المنطقة والمقيمين والتخفيف من معاناتهم، ومساهمتها الفاعلة في شتى المجالات الخيرية والاجتماعية والتنموية، مجدداً الدعوة لرجال الأعمال لتقديم كل ما يسهم في تنمية وتطوير المنطقة ويخدم الأهالي، والسعي الحثيث بما يحقق برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠م ورؤية المملكة ٢٠٣٠م، راجياً العون والتوفيق للقائمين على المؤسسة.
واستمع الأمير محمد بن ناصر والحضور لشرح مفصل من الرئيس التنفيذي لمؤسسة الراجحي بالدور المناط بالمؤسسة ورؤيتها وبرامجها ومبادراتها وإنجازاتها وجهودها المميزة في خدمة المنطقة والمقيمين بها, بالتعاون مع عدد من الجهات والقطاعات الحكومية والخاصة بالمنطقة.
إثر ذلك ألقى مدير فرع مؤسسة سليمان الراجحي بمنطقة جازان الشيخ عبدالله بن غالب نمازي كلمة استعرض فيها الخطط والبرامج التي تسير على مبادرات المؤسسة "وطن طموح.. مواطنة مسؤول" وما تتضمنه المبادرة من عدة مجالات تسهم المؤسسة في تنفيذها ، ومن ذلك الشراكة بين القطاعات الثلاثة ( القطاع الحكومي والقطاع الخاص والقطاع غير الربحي ) مستمدة هذا الهدف من الرؤية الوطنية ٢٠٣٠ ، وبما يحقق استثمار الموارد البشرية والمالية والتقنية بين القطاعات الثلاثة وتسخيرها لخدمة الوطن ويعود بالنفع والفائدة على المواطن.
وشاهد سمو الأمير محمد بن ناصر والحضور عرضًا مرئياً عن المؤسسة والخدمات التي تؤديها .
وتم خلال الجلسة توقيع عدد من الشراكات والاتفاقيات مع عدد من الجهات الحكومية والخيرية والخاصة التي تسعى مع المؤسسة لتنفيذ تلك المبادرات، فيما شهد سمو أمير المنطقة ، وسمو نائبه والحضور مراسم توقيع عدد من الجهات الحكومية َوتكريم الجهات المتعاونة مع مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية.
وفي ختام الحفل كرم سمو أمير منطقة جازان الجهات المتعاونة والمشاركة في تنفيذ المبادرة، وتسلم وسمو نائبه هديتين تذكاريتين بالمناسبة.
حضر الجلسة ، معالي مدير جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني والمستشار بفرع وزارة العدل على بن شيبان العامري ووكيل إمارة المنطقة عبدالله بن صالح المديميغ ووكيل الإمارة للشؤون الأمنية محمد بن عبدالله الخليوي ووكيل الإمارة للتنمية خالد بن عبدالعزيز القصيبي وعدد من المسؤولين والأدباء والمثقفين والإعلاميين.

image

image

image

image

image

image

image
 0  0  91
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:59 مساءً الإثنين 23 جمادي الثاني 1441 / 17 فبراير 2020.