• ×

10:21 مساءً , السبت 20 رمضان 1440 / 25 مايو 2019

محافظ الهيئة العامة ‫للمنشآت: جازان مقبلة على نهضة شاملة وسنة2019 ستكون مختلفة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الراصد - جازان : 
ضمن سلسلةاللقاءات التي تنظمها ⁧‫غرفة جازان ناقش محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) المهندس صالح إبراهيم الرشيد ‬مع رجال وسيدات وريادي ورياديات الأعمال بالمنطقة مبادرات الهيئة العامة منشات في اللقاء المفتوح الذي نظمته غرفة جازان وذلك بمقر الغرفة وشارك في اللقاء نائب المحافظ لخدمات المنشآت المهندس سامي الحصين ورئيس غرفة جازان الأستاذ خالد صايغ وعدد من المسؤولين ورجال وسيدات الأعمال بالمنطقة.
واستهل ‫محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح إبراهيم الرشيد‬، اللقاء بالتشديد على أن السعودية مقبلة على نهضة تنموية شاملة في كل القطاعات انطلاقاً من رؤية السعودية 2030 التي تتضمن مشاريع ضخمة، تغطي مختلف المجالات.
وأكد أن العجلة بدأت الآن تدور، وسيكون الخير وفيرًا من خلال نمو الاقتصاد الذي يشهد حاليًا تقدمًا ملحوظًا، وهو ثمرة سياسة الإصلاح، وإعادة الهيكلة. وألمح إلى أن سنة 2019 ستكون سنة واعدة بالمنطقة.
ووعد الرشيد أصحاب الأعمال، خاصة رواد وشباب الأعمال، بالاستماع إلى تحدياتهم، والعمل على وضع الحلول المناسبة لها، خاصة أن جازان تعد منطقة تجارية إذ تضم فرصًا استثمارية هائلة في مختلف القطاعات.
مستعرضاً مبادرات الهيئة الهادفة إلى تطوير أداء المشاريع الناشئة والارتقاء بمخرجاتها وفق ركائز الإستراتيجية الوطنية للهيئة.
مبيناً عدد المبادرات التي أنجزتها الهيئة ومنها مبادرة تحفيز القطاع الخاص التي خصص جزء كبير منها للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ، وصناديق دعم رأس المال ، وتطوير ريادة الأعمال ، وإدخال مشاريع جديدة مبتكرة ، والاهتمام بحاضنات ومسرعات الأعمال .
وأشار إلى حزمة من المبادرات التي أطلقتها منشآت بالتعاون مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والتي تستهدف نحو 24 ألف منشأة ، والتي تتضمن مركز دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ، وتطبيق استشارات لخدمة المدن الواعدة ، ومبادرة المجمعات الريادية لدعم ريادة الأعمال والمشاريع ذات الابتكار والإبداع ، إلى جانب برنامج طموح ، والذي يمثل سلسلة من البرامج لدفع نمو المنشآت من خلال دعمها وبناء قدراتها وتطوير إمكانياتها وضمان تحسن آدائها، وزيادة نموها في الناتج المحلي .
مؤكداً أن جميع تلك البرامج وجدت الإشادة في كثير من الدول المتقدمة التي لديها تجارب رائدة في ذلك المجال و أنها ستكون محفزة للقطاع الخاص.
من جانبه استعرض نائب المحافظ لخدمات المنشآت المهندس سامي الحصين إنجازات ‫ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة(منشآت) ‬ خلال الفترة السابقة من خلال المبادرات التي تم إطلاقها، وتهدف لدعم المنظومة الاقتصادية المتكاملة، فضلاً عن جهود تحفيز القطاع الخاص على المدى القصير والمتوسط والطويل عبر مساندة الشركات والمستثمرين من خلال لقاءات وحوارات خاصة، تقود إلى توليد أفكار ومبادرات ذات قيمة مضافة.
وأكد أن السنوات المقبلة ستشهد نقلة نوعية ضخمة للاقتصاد الوطني من خلال البرامج الاقتصادية الجاري تنفيذها حاليًا.
من جهته، نوه رئيس غرفة جازان الأستاذ خالد صايغ بالتواصل القائم بين القطاعَيْن العام والخاص من خلال مبادرة تحفيز القطاع الخاص، وما نشهده من مؤتمرات وزارية مفتوحة، بحضور عدد من الوزراء وكبار المسؤولين هو ما لعب دورًا أساسيًّا في تذليل كثير من التحديات والعقبات التي تواجه قطاعات الأعمال المختلفة.
وبيَّن أن الغرفة تعد نفسها شريكًا رئيسيًّا في دعم مبادرات تحفيز القطاع الخاص
وأعرب "صايغ" عن فخره واعتزازه برؤية السعودية 2030 الطموحة التي صنعها سمو ولي العهد –حفظه الله- لخدمة المستقبل الزاهر لهذا الوطن؛ إذ يعد الاستثمار الجانب الرئيس والأهم في أهدافها في ظل استشراف المحفزات التجارية والاستثمارية لمنطقة جازان وتمنى أن يحقق اللقاء أهدافه ورسالته لخدمة هذه المنطقة مشيرًا إلى أن البيئة الاستثمارية في منطقة جازان بحاجة إلى تحفيز، ويأتي في مقدمة ذلك المواءمة بين تلبية احتياجات سوق العمل والرقي بالكفاءة والإنتاج، وتأهيل الشباب السعودي، وبناء خطط مستقبلية لتأهيل هذه الكوادر الوطنية، فضلاً عن تعامل المنشآت المختلفة مع التقلبات الاقتصادية بكل اقتدار لما فيه من خدمة لمسيرة التنمية الوطنية.

image

image

image

image

image
 0  0  150
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:21 مساءً السبت 20 رمضان 1440 / 25 مايو 2019.