إعلانات

×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
بقلم الشاعر / محمد إبراهيم عتودي

(يــــوم الوطـن يا مملكتنا ومعناه) قصيدة بمناسبة اليوم الوطني 91

بمناسبة اليوم الوطني ٩١
القصيدة التالية : للشاعر/محمد ابراهيم العتودي.

يــــوم الوطـن يا مملكتنا ومعناه
يعـود والموطن سروحه مشيده

يـــوم الوطن خالد واهـلاً وحياه
ذكرى جميلة للقيادة الـرشـيـده

يــوم الوطن وطلته تسعــد ابناه
في دولةٍ للذكريات المـجـيـــده

يا خيـر موطن قادة الخير ترعاه
بعد الذي وحده والسيف بيده

نِـعـــم الإمام وطـيـب الله ذكراه
وابناه ممن مات منهم فـقـيـده

واليوم عهد الحزم طوره واحياه
سلمان ذو همة وكلمة سـديـده

عن الوطـن وابناه يجــزاه مولاه
يا ابو فهد وافي وعُمرٍ مديده

سلمان من نكس موازين أعـداه
وبــدد الإرهاب واهل المكيده

سلمان وافـي وابـنـه الكفو وفاه
ولي عهده والهقاوي بـعـيــده

كفاءةٍ يلطم بها الحــوث والشاه
كفاءةٍ وامـجـــاد دولة تـلـيـده

عويـن ابوه اللي على النبل رباه
حنكة مؤسس بائنة في حفيده

مـحـمــد السلمان جــودة مزاياه
ميزة فريدة في رؤآه الفريده

مطــورٍ شـعـبـه جباله وصحـراه
رؤية مابعد النفط حتمٍ وكيده

وللفساد حارب وسخــر له قواه
ومال شعبه ما سُلب يستعيده

والجيش بالحدان أدناه واقصاه
صد المعادي من سهوله وحيده

صامـد ثمان سنين للدار وحماه
خاض المعارك والنيار الوقيده

العــدو ظالم والـهـزائـم بمرماه
وجيشنا بالفخـر ننعي شهيده

والأمن واللي يدعـي الأمن لباه
الأمـن يتعـقــب خلايا مريـده

سلمٍ لمن سالم ومن خل مسعاه
يُرغمه ويكلبش يده بالحديده

من شـاعـــرٍ لموطنه جـاد مبناه
ومن ربي عتود يسوق القصيده

صلى عليه الله ما فرض صـلاه
نبينا مـن سـن نـهــج العقيدة.
 2  0  204