• ×

05:55 مساءً , السبت 15 شعبان 1440 / 20 أبريل 2019

(( حتى تتجنب الصدمة ..؟! ))

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

من الخطأ أن تعتقد أو تتصور أن كل الناس مثلك في التصور أو التفكير أو اﻷخلاق والسلوك والصفات فكل انسان كيان قائم بذاته ! ولذلك فإن الشخص الذي يتصور أو يتوقع أن يتعامل معه الناس وفق تصوراته وتوقعاته بالقياس على نفسه وأخلاقياته فسوف يصطدم وبقوة بعكس التوقعات تماما من القريب قبل البعيد !! نعم قد يتشابه البعض في بعض اﻷخلاقيات والنفسيات لكن ليس ذلك على الإطلاق . ولذلك من المهم توقع الفروقات والصفات الفردية لﻵخرين حتى يكون مستوى سقف التوقعات ممكنا وعمليا وحتى نتلافى ردة الفعل تجاه تصرفات وسلوكيات لم نتوقعها على اﻹطلاق ولم نحسب لها حسابا دقيقا !؟ وتقبل فكرة الاختلاف هي بحد ذاتها تطور في مفهوم العلاقات اﻹنسانية .
وفكرة الاقتناع بضرورة الاختلاف لا تعني أبدا الذهاب نحو الخلاف أو التضاد بل تعني فقط أننا في مرحلة ما ، ندرك فيها أهمية تلك الفروقات ، وكيفية التعاطي معها بدون حساسية مفرطة أو ردات فعل معاكسة !
ولذلك لا تحاول أن تغير من أحدهم حتى يلائمك ولا تغير من نفسك لتلائم غيرك ، فقط حاول التأقلم والتكيف مع النتيجة مهما كانت صادمة ومؤلمة .
وكما قيل :
إن نفترق نسبا يؤلف بيننا
أدب أقمناه مقام الوالد ..
أو نختلف فالوصل منا ماؤه
عذب تحدر من غمام واحد ..
فنحن خلقنا مختلفين وسنبقى كذلك ! ربما نختلف لنتكامل وليس لنتناسخ فالاختلاف وجه آخر يشير إلى تناغم الحياة وتفاعلها وانسجامها !!

كتبه / إدريس أبكر مجرشي

 2  0  82
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1440-08-09 12:48 صباحًا شماليه بنيوم :
    كتبت فصدقت... سلمت أناااملك كاتب مبدع... وإلى الأمام.... نتابع بشغف وجميع كتاباتك بالصميم.... تحياتي..
  • #2
    1440-07-27 09:08 مساءً أبو فارس :
    كلام يوزن بماء الذهب كم انت رائع أستاذ ادريس
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:55 مساءً السبت 15 شعبان 1440 / 20 أبريل 2019.