• ×

11:13 مساءً , الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018

(( حاول أن تطير ))

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ما أجمل أن تطير وتحلق عالياً إلى البعيد تنظر إلى الأفق الممتد وصفاء السماء تسابق الهواء وتتبع الغيوم، روعة المنظر قد ينسيك حتى كيف كانت هي بداياتك في التعلم للطيران والمشقة التي رافقتك في هذه الرحلة، لا تستغرب مني فلم أقل أنه لابد عليك أن تطير ولَم أجبرك على ذلك لكي ترى هذا الجمال!! وإنما قلت حاول.
أغلبنا بهذه النظرة ننظر إلى ما خلف الأسوار وننسى أننا ما زلنا بداخله وأمامنا الكثير لنعمله، كلمة المستحيل تلاحقنا! نردد مقولة إذاً لماذا نحاول؟ فمن المعقول أن ننجح؟
نستسلم ونتراجع نجرو أذيال الهزيمة قبل بدأ المعركة، ونبقى نتمنى أن نفتح الستار ونخوض تجربة المغامرة لنرى النور، النور الذي طالما انتظرنا خلفه وقتاً طويلاً رغم أنه يحتاج منا فقط إلا المحاولة لإزاحته.
فما أحوجنا إلى المحاولة لا نخشى من المجهول بل نتسلح بروح العزيمة والإصرار، نعم فالمحاولة هي أول خطواتك للنجاح لأنك وقتها لن تبقى في مكانك بل حاولت، قد تنجح من المحاولة الأولى أو قد تتعلم منها درساً يفيدك في المرات القادمة، فقد قيل : النجاح يحققه فقط الذين يواصلون المحاولة بنظرة إيجابية للأشياء، فلا تكن متشائماً فالمحاولة تجعل الأمر يسير عليك، تصعد بك درجة في سلم طموحاتك، وتقترب من تحقيق أهدافك.
انهض وحاول وكلما تعثرت انفض عنك الغبار وتحمل الألم وواصل سيرك متوكلاً على خالقك بأبسط الأشياء وأسهل الأدوات، فلم ينجح أحد إلا بالمحاولة.
حاول تعلم شيء جديد ومهنة مفيدة، حاول تغيير عاداتك، حاول ثم حاول حتى تصل إلى ما تريد، فأحياناً تكون أصغر محاولة في الاتجاه الصحيح هي أكبر خطوة للنجاح في حياتك. وعندما تنجح ستجد أنك تطير وقد حلقت عالياً في السماء تغمرك السعادة بالفوز والانتصار، ويمكنك أن تقيس على الطيران عدة أشياء، كلها تحتاج إلى محاولة للبدء بها.
عائشه عداوي

بواسطة : بقلم الكاتبة / عائشة عداوي
 2  0  952
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:13 مساءً الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018.