• ×

10:37 مساءً , الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018

((في روسيا))

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

إلى موسكوا تتجه أنظار العالم لمشاهدة الكرنفال الرياضي الأضخم على مستوى العالم
البعض لا يعلم عن روسيا ولا كرة القدم ولا المونديال من ضمن هؤلاء العم عبدالله
يتوكأُّ على عصاه رغم أنه لم يتجاوز الخمسين الى بعامين او ثلاثة يتردد على أسواق الغنم من اسبوعين مضيا رغم انها لم تكن له عادة فالرجل متقاعد وحاله اقل من المتوسط وليس من ضمن إهتماماته المواشي تراه يقف امام الذبائح بالذات من التيوس والخرفان ويستمع وينصت لكل ما يدور بين البائع والمشتري
لكن الرجل لايشتري ولا يبيع ولايسأل
ولا يفعل شيئاُ ان وجد احداً يعرفه في السوق سلم عليه وتجاذب معه أطراف الحديث وردد جواباً شهيراً لكل من تجده لتُطمئنه على حالك

(على أغراض سهيلة مسوقين وابشرك مافيه خلاف)
كلمات بسيطة وعفوية تلخص الحال ليطمئن السائل والمسئول عن بعضهما وحال من بعدهما من الأهل والاقارب والاصحاب
عادة من عاداتنا وتقاليدنا الأصيلة والرائعة
ومما يشرح الصدر ويسعد الخاطر بأن البعض من أجيالنا الحالية لديهم شغف كبير بتطبيق كثير من تلك العوائد والتقاليد بل يتفاخرون ويتباهون بها....

استظل العم عبدالله بظل إحدي المركبات
حيث وجد بلكة خرسانية وجلس يراقب السوق ويفكر بصوت مسموع .... يكلم نفسه

البارح عند ابو جواد من آل ونعم وذبح في زواج ولده 25 من غير نعمة الله من الأكلات الشعبية والمرق والعصاير والخيرات
وسروا الناس والنعمة وراهم
لو كان ذبح 15بتسد وتزيد

وهالك شفت ليلة الجمعة عند ابو جمال
من آل الطيب
وكم حضر عنده من خلق الله ..
أمه اجوه من كل مكان
وذبح 40وقعودين من غير الحواسي
والايدامات والسلطات والعيش والفواكه والبيبسي والمويه انواع
وسروا الناس والعشاء وراهم..
ويمكن لو ذبح 30وقعود كفت وزيادة

ياربي انا ايش اسوي ..
كأني باذبح 20من الغنم و3خرفان أسويها مفطحات ..
انا خطوتي قليلة عند الناس كنت عسكري بعيد وتوني متقاعد وقد غيبنا عن كثير من المناسبات..
وعيالي موظفين بعيد فما يحضرون دايم عند الجماعة والقبايل المجاورة والناس اليوم تجازي الخطوة بخطوة
واذا كان زاد عشا اكلم الشيخ
واقوله الجماعة في وجهك مارجال يسري الاوقد أخذ له صحن عشا لعياله

ولا اكلم الجمعيات الخيرية التطوعية لحفظ النعمة ..لكن وينهم ما اعرف الا فريق ابتسموا قدموا مبادرة لفترة بالتعاون مع مركز النشاط الاجتماعي بالصنيدلي ثم اختفوا...

ولا ياولد احصي ضيوفي المدعوين واحسب حساب كل 10او15في ذبيحة ع حسب الكروت الي وزعتها
وبالنسبة للعيش والحواسي وغيرها مما لايؤكل منه الا القليل استبعدها
لان هذا حفل عام ولاهي ضيفة خاصة

طيب ليه ما اجيب بوفيه مفتوح شئ حضاري ومتنوع يمكن يكون مكلف لكن اوفر لحفظ النعمة...

يرد ع نفسه...هيا أصه لا يسمعك احد
والله يالحماعة لكانوا يأكلوني ومايسمون عليه


طيب ياخلق الله هذي العجماوات الي كل ليلة نبت في نحورها وبعضها ترمى هل احنا مذنبين فيها...
يرد ع نفسه..
يارجال خل الفساله ابراهيم عليه السلام جوه الملائكة في صورة بني ادم يحسبهم ضيوف
فراغ الي اهله وجاء بعجل حنيذ وهم ماغير ثلاثة جاب لهم عجل كامل

ورسولنا الكريم صل الله عليه وسلم
كان اجود من الريح المرسله
ولو لم يكن إلاروحه لجاد بها فليتق الله سائله
كان نبينا يعطي عطاء من لايخشى الفقر



ايو الله صحيح
لكن ...!!
لكن بين الكرم وبين الإسراف والتبذير شعرة
وبين الجود وعلوم الطيب وبين الهياط شعرة

رضي الله عنك يا أمير المؤمنين معاوية بن أبى سفيان

ايه أيه ..ليت ان شيوخ القبائل او الجهات الرسمية او التطوعية تتبنى أفكار ايجابية
نحو تنظيم المناسبات والولائم وايجاد الحلول المناسبة للقضاء على الظواهر السلبية المؤرقة
للعم عبدالله ومن يحمل مثل همه تجمع بين المحافظة على النعمة والقضاء على الإسراف
في منظور ديننا الإسلامي الكامل وبين أصالة العربي وكرم نفسه وجود يديه ونخوته وشهامته....

عوداً على ذي بدء ....
في روسيا هذا المساء قدم اليابان كل شئ
ولكن القامات الفارعة للمنتخب البلجيكي
احدثت الفارق..وكان للعربيان الأصل مروان والشاذلي الحظ الأوفر في الفوز الثمين

الكثير يتمنى البرازيل بطلاً
ربما في روسيا ذابت كثير
من الفوارق بين كبار الكرة
وصغارها....
فهل تشهد روسيا بطلاُ جديدا لكأس العالم

بقلم/علي بن هادي الحفظي

 0  0  690
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:37 مساءً الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018.